منتديات علمي علمك

منتديات علمى ترحب بكل زائر

الاطباق الطائرة 56185613
ّ@اذا كنت عضو جديد عليك الدخول الى @قسم المعلومات


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتديات علمي علمك

منتديات علمى ترحب بكل زائر

الاطباق الطائرة 56185613
ّ@اذا كنت عضو جديد عليك الدخول الى @قسم المعلومات

منتديات علمي علمك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
لتصفح أفضل ورؤية اكبر لامكانيات المنتدى يرجى تحميل مستعرض موزيلا فيرفوكس@@ اذا واجهتك مشكلة بالتسجيل او تنشيط الحساب يرجى الاتصال بنا من هنا

مواضيع مماثلة

    دخول

    لقد نسيت كلمة السر

    المواضيع الأخيرة

    » مراجعة الابحاث العلمية
    الاطباق الطائرة I_icon_minitimeالأربعاء مايو 03, 2017 10:22 am من طرف Admin

    » معلومات مفيدة
    الاطباق الطائرة I_icon_minitimeالإثنين مايو 18, 2015 12:08 pm من طرف Admin

    » بحث التسمم الغذائي
    الاطباق الطائرة I_icon_minitimeالإثنين مايو 18, 2015 12:05 pm من طرف Admin

    »  دورة الانجاز الاستراتيجى للمحاضر العالمى رشاد فقيها
    الاطباق الطائرة I_icon_minitimeالأربعاء ديسمبر 03, 2014 8:52 pm من طرف المستقبل المشرق

    » حمل اجدد التطبيقات مجانا من شركة تواصل الاولى فى الوطن العربى
    الاطباق الطائرة I_icon_minitimeالجمعة أكتوبر 24, 2014 10:36 pm من طرف المستقبل المشرق

    » Tawasol it Company the most important company programming mobile applications
    الاطباق الطائرة I_icon_minitimeالجمعة أكتوبر 24, 2014 10:36 pm من طرف المستقبل المشرق

    »  رفاده افضل شركات تنظيم رحلات وحملات الحج فى السعودية
    الاطباق الطائرة I_icon_minitimeالسبت سبتمبر 27, 2014 8:17 pm من طرف عطرة الحياة

    » مشكلتى مع تكيفى وحلها
    الاطباق الطائرة I_icon_minitimeالجمعة سبتمبر 26, 2014 6:52 pm من طرف المستقبل المشرق

    » احصل على افضل الخدمات مع شركة الاناقة
    الاطباق الطائرة I_icon_minitimeالأحد سبتمبر 21, 2014 2:55 pm من طرف المستقبل المشرق

    » شركة الاناقة الانشائية للمقاولات فرع المكيفات المركزى
    الاطباق الطائرة I_icon_minitimeالإثنين سبتمبر 15, 2014 5:48 pm من طرف المستقبل المشرق

     

    .: عداد زوار المنتدى :.



    3 مشترك

      الاطباق الطائرة

      avatar
      ذكريات
      علمي فضي
      علمي فضي


      عدد الرسائل : 88
      البلد : الاطباق الطائرة Male_e10
      sms : ادخِّر للدنيا بقدر ما تدخِّر هي لك... و احفظ لها بقدر ما ستحفظ هي منك!
      مزاجى : الاطباق الطائرة 3_adeb10
        : الاطباق الطائرة Fp05gf7
      السٌّمعَة : 1
      نقاط : 13
      تاريخ التسجيل : 03/04/2008

      الاطباق الطائرة Empty الاطباق الطائرة

      مُساهمة من طرف ذكريات الخميس أبريل 03, 2008 12:28 pm

      حـدث في روزويـل

      دراسـة بقلم د.نبيـل فـاروق
      --------------------------------------------------------------------------------



      أخيراً انتهت الحرب العالمية الثانية، ووضعت أوزارها نهائياً مخلفة ورائها دماراً لم يشهده العالم في تاريخه كله وبخاصة بعدما تم محو مدينتين يابانيتين كاملتين من الوجود، هيروشيما وناجازاكي، بقنبلتين ذريتين، أذهلتا العالم كله وأصابتاه برعب لا محدود، وجعلتاه يتطلع إلى المستقبل بنظرة خائفة متشائمة
      وبدأ العالم مرحلة جديدة
      أوروبا وآسيا انشغلتا في مرحلة إعادة البناء، بعد اقتسام وتوزيع الأسرى والغنائم، وأفريقيا راحت تلتقط أنفاسها أخيراً، بعد أن تورطت طويلاً في حرب طاحنة، لم يكن لها ناقة فيها ولا جمل
      أما أمريكا، فقد انتفخت أوداجها، وانتفش ريشها، وراحت تستعرض قوتها الجديدة في مهرجانات واحتفالات مبهرة عديدة
      ودارت الأيام دورتها
      وهدأت الأمور كلها
      ولكن أمريكا بدأت تتعامل باعتبارها القوة الأعظم في العالم، بما تملكه من أسلحة ذرية ونووية، لا يمتلكها غيرها، وبدأت تصور أنه ما من قوة في الوجود يمكنها أن تفت في عضدها
      وبعد عامين تقريباً، وفي منتصف نهار الثلاثاء 24 يونيو1947م، كان رجل الأعمال الأمريكي الشاب كينيث أرنولد يقود طائرته ذات المحركين في سماء صافية، خالية من الغيوم تماماً، وطقس مثالي للطيران، في منطقة جبل راينر
      Rainer
      وسط ولاية واشنطن، محلقاً حول القمة المتجمدة لبركان مايتي الخامد، وهو هادئ النفس، صافي الذهن، لا يشغله سوى العثور على طائرة نقل أمريكية عسكرية مفقودة في المنطقة، على أمل الفوز بجائزة قدرها خمسة آلاف دولار، أعلنت عنها القوات الجوية الأمريكية، لمن يعثر على الطائرة أو حطامها، بعد أن اختفت تماماً هناك، وعلى نحو غامض للغاية
      وقد انهمك كينيث تماماً في عملية البحث، بسبب جودة الطقس، و
      وفجأة انعكس ضوء الشمس على وجهه من مصدر ما
      وبسرعة استعاد الأمريكي انتباهه على القيادة، ظاناً أن الشمس قد انعكست عن جسم طائرة أخرى تتخذ مساراً يتعارض مع مسار طائرته
      ولكن كل شئ كان هادئاً تماماً
      وعلى مدى بصره، لم تكن هناك أية طائرة تحلق في المدى الذي يمكن أن تنعكس عنده أشعة الشمس
      ولكن هناك في أقصى الأفق لمح كينيث أرنولد شيئاً يتحرك
      لم يبد له أشبه بأية طائرة معروفة، بل بدا كأقراص منفصلة تطير بلا رابط، في اتجاهه تقريباً

      *******

      أطبـاق طـائرة

      كان ما رآه يبعد –وفقاً لتقديره- ما يقرب من ألف ميل، حتى أنه لولا السماء الصافية، لما أمكنه حتى ملاحظته، لذا فقد عزا ذلك الانعكاس إلى شئ آخر حتما وقرر أن يتجاهل كل هذا، وأن يعود إلى عملية البحث عن حطام الطائرة العسكرية
      ولكن تلك الأجسام كانت تتحرك بسرعة مذهلة حقاً
      فلم تمض لحظات حتى كانت على مسافة ثلاثمائة ميل منه فحسب
      ولقد بدا له –عندئذ- أنها تتجه نحوه مباشرة
      ولقد كان على حق في كل ما تصوره
      تلك الأجسام كانت تتجه نحوه مباشرة.. وبأقصى سرعة رآها في حياته
      ومن مسافة قريبة بما يكفي، رأى كينيث تلك الأجسام مباشرة، ووصف ما رآه فيما بعد، قائلاً: لم تكن هناك أية بروزات واضحة.. لا مقدمة أوذيل، أوأجنحة، فقط اسطوانات دائرية تماماً، ولامعة إلى حد مدهش، حتى أنها تعكس أشعة الشمس من مسافات بعيدة، وكانت عبارة عن تسعة أجسام تطير في صف واحد كطابور عسكري، وأسلوبها في الطيران كان عجيباً للغاية، إذ بدت أشبه بأطباق تطير، عندما نلقيها على سطح بحيرة هادئة
      ومن عبارته الأخيرة بالتحديد، التقط أحد الصحفيين المحليين مصطلح الأطباق الطائرة، الذي عرفت به تلك الأجسام مجهولة الهوية، على النطاق الشعبي حتى يومنا هذا
      وعندما تم نشر واقعة كينيث على نطاق واسع في الأسبوع التالي مباشرة، كانت ردود الأفعال واسعة ومتباينة للغاية، فقد استقبلها المجتمع الأمريكي بما يشبه الصدمة
      ففجأة، وبعد أن خرج الأمريكيون من الحرب ظافرين منتصرين، يظنون أنهم القوة العظمى، تأتي واقعة كهذه، لتشير إلى أن البشر ليسوا وحدهم في الكون، بل هناك مخلوقات عاقلة أخرى، تمتلك تكنولوجيا أكثر تفوقاً، جاءت لتستعرض قوتها في سمائهم
      وعلى قدر ما صعق البعض بالخبر، رفضه البعض الآخر في شدة، بل واستنكره تماماً، من منطلق الخوف أوعدم التصديق، أوحتى الغرور البشري، الذي يرفض وجود قوة أخرى متفوقة سواه
      أما الجهات الرسمية العسكرية، فقد لاذت بالصمت تماماً وإن كانت لديها شهادة أخرى لم تحظ بالترويج الإعلامي المماثل، ولكنها توافقت مع شهادة كينيث أرنولد على نحو يثير القلق والحيرة
      فقد أبلغ أحد الباحثين عن الذهب، في أوريجون، أنه قد شاهد تسعة أجسام مستديرة لامعة، تقطع السماء بسرعة مذهلة، وأن البوصلة التي يحملها قد أصابها الجنون، في لحظة العبور هذه
      الرجل أدلى بشهادته في الثالثة وتسع دقائق، في حين قرر كينيث أرنولد في تقريره أن تلك الأجسام عبرت إلى جواره في الثانية وتسع وخمسين دقيقة بالتحديد
      إذن فالباحث عن الذهب لم يكن يعرف شيئاً عما رآه رجل الأعمال الشاب، عندما أبلغ عما رآه هو
      ثم إن التقرير الرسمي الذي قدمه خبراء الطيران، والذي لم ينشر إلا في أواخر الثمانينات، كان يتساءل في نهايته : لماذا يدعي رجل أعمال محترم وملتزم مثل كينيث أرنولد، بأنه قد رأى تلك الأجسام الطائرة، ما لم يكن قد رآها بالفعل؟
      ولكن وعلى الرغم من الموقفين الصحفي والرسمي، فقد أصابت الولايات المتحدة الأمريكية بغتة حمى غريبة
      حمى الأطباق الطائرة ..
      أكثر من ثمانمائة وخمسين بلاغاً عن رؤية الأطباق الطائرة، تلقتها الدوائر الأمريكية، على طول الولايات المتحدة وعرضها
      الكل رأى، وشاهد، والتقط الصور أيضاً
      *******


      وفي أول يوليو1937، جاءت شهادة شخص محترم ومرموق للغاية، إلا وهو ماكس هود، رئيس الغرفة التجارية في بوكريك، الذي أعلن مشاهدته لطبق طائر، يسير في خط متعرج عبر السماء
      وفي الليلة نفسها، وفي تمام الحادية عشرة، اتصل رئيس الشرطة العسكرية أدوين آزلي بمسؤول المخابرات في المدينة جيس مارسيل، وهو يهتف في انفعال شديد: احضر بأقصى سرعة.. لن يمكنك تصديق ما نراه هنا
      ولقد انطلق جيس على الفور، وبينما كان في طريقه، شاهد في السماء تشكيلاً مضيئاً على شكل حرف
      V
      ينطلق نحو الجنوب، فغمغم في توتر: ما هذا بالضبط؟! طائراتنا لا يمكنها الطيران بهده السرعة
      وأيدت هذه القصة فكرة وجود الأطباق الطائرة، وإن عاد الميجور جيس نفسه يكذبها، على نحو يوحي بأنه قد تلقى أوامر رسمية بهذا
      وفي صباح السابع من يوليو1947 وفي مدينة روزويل الصغيرة، في ولاية نيوميكسيكو، وعلى مسافة مائتي ميل من قاعدة طيران عسكرية، التقط ويليام رودز، البائع البسيط، أول صور في التاريخ للأطباق الطائرة وهو في طريقه إلى عمله
      ولقد قام ويليام بتحميض الفيلم وطبعه، وفي اليوم نفسه، ليسلمه إلى الصحيفة المحلية، وهويمني نفسه بأن يكون هذا الخبر هو قنبلة الصحيفة في اليوم التالي، وأهم أخبارها، و
      ولكن أحداً لم يتصور قط أن خبر ويليام رودز لن يساوي شيئاً في صحيفة اليوم التالي، لأن روزويل كلها كانت تنتظر مفاجأة
      مفاجأة لا تخطر على بال أحد من سكانها
      قط..
      *******
      و للحديث بقية
      و اتمني ان تشاركوا بارائكم ،هل هناك حياه اخرى في هذا الكون لمخلوقات غريبه؟
      و اعدكم بنشر صور للمخلوقات الغريبه و الاطباق الطائرة ان شاء الله flower
      Admin
      Admin
      Admin
      Admin


      عدد الرسائل : 2067
      البلد : الاطباق الطائرة Male_e10
      sms : يقينى.. بالله.. يقينى
      السٌّمعَة : 27
      نقاط : 2205
      تاريخ التسجيل : 28/09/2007

      بطاقة الشخصية
      النقاط:
      الاطباق الطائرة Left_bar_bleue1/1الاطباق الطائرة Empty_bar_bleue  (1/1)
      الهواية:

      الاطباق الطائرة Empty رد: الاطباق الطائرة

      مُساهمة من طرف Admin الخميس أبريل 03, 2008 2:32 pm

      اعتقد انه عندما يتعسر علينا الفهم و لا نجد اجابات صريحة [size=16]لاسالتنا
      نلجاالى الموسوعةالشاملة لجميع العلوم و المعارف الا و هو كلام الله
      عز و جل و ما انزله على نبيه من دكر حكيم.
      و في القران الكريم اجابات صريحة عن كل تساؤلاتنا حول المخلوقات الفضائية و عن وجودها ندكر منها

      :
      افغير دين الله يبغون و له اسلم من في السماوات و الارض طوعا و كرها و اليه يرجعون
      ال عمران الاية 83
      ادا كان الانسان و الجن هم من اسلموا في الارض طوعا و كراهية فمن الدين اسلموا في السماء علما ان الملائكة خلقت مؤمنة و مطيعة امر الله عز و جل
      كود بلغة


      :
      الايَسْجُدُوا للهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ" (سورة النمل، آية 25)
      والخَبْءُ: هو النبات؛
      ادن هناك نبات في مكان ما من هدا الكون الفسيح
      كود :
      وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ" (الشورى، آية 29)
      تؤكد الآية الكريمة وجود دواب في السماء، وليس في الأرض فقط

      د :
      ﴿و لقد كرمنا بني ادم و حملناهم في البر و البحر و رزقناهم من الطيبات و فضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا﴾
      (سورة الاسراء / اية 70)
      (ممن) خلقنا و ليس (مما) و هناك فرق شاسع بين الكلمتين , اذ ان كلمة (ممن) تفيد العاقل , في حين ان (مما) تفيد غير العاقل
      وردت في الاية كلمة (كثير) و هذه الكلمة تفيد ما هو اكثر من (9) -لاحظ ان الكائنات العاقلة المعروفة هي الانس و الجن و الشياطين و الملائكة فقط - لان الاعداد من (3 - 9) تسمى (بضع) و ليس (كثير) , و من المؤكد ان الله (سبحانه و تعالى) لم يذكر تلك الكلمات بالتحديد عبثا
      ﴿و يخلق ما لا تعلمون﴾
      (سورة النحل/8)
      اي هناك من الخلق ما لا نعلم عنه شيئا
      هناك العديد و الكتير من الايات التي تشير بطريقة او باخرى الى وجود كائنات عاقلة غيرنا في هدا الكون...
      اعتقد ان التاريخ ايضا يشير الى وجودها ككهوف تاسيلي و ما بها من رسومات و الحضارة الفرعونية التي هي اكبر دليل على وجودها علميا انطلاقا من المادة الموجودة في حجارة الاهرام و التي لم يتم التعريف عن ماهيتها لحدود الان لانها ليست من مواد الارض...بالاضافة ان الاهرام لم تدكر في الرسوم الهروغليفية الموجودة على الجدران و هدا شيء يبعت الى الشك فكيف لم يدكر المصريون الاهرامات و لم يقوموا بتاريخ هدا الصرح العضيم في رسوماتهم...اعتقد ان العقل الانساني يسير في تطور الى الامام اي اننا اكتر دكاء و تقدما من الحضارات التي سبقتنا و الحضارات القادمة ستكون اكتر تطورا منا لكن الاهرامات عكس كل التصورات و الحقائق العلمية بحيت تعتقد انها قادمة من المستقبل و ليست من 2000 سنة قبل الميلاد...
      هناك ايضا العديد من الحوادت التي تشير الى م.ف منها حادتة روزويل و مثلت الرعب برمودا و السباق القائم بين امريكا و روسيا حول احتلال الفضاء الخارجي غير ابهين بمليارات الدولارات التي ينفقونها على اكتشافاتهم التي لا تدر عليهم بارباح مادية كانهم يعلمون ما لا نعلم...و لا ننسى اننافقط متفرجين و متلقين و لا نعلم صحة اي معلومة نتلقاها منهم فحتى صور القمر قدتكون مختلفة عن الواقع لاننا لا نعلم مدى صحتها و هل ازيل منها شيء لا يريدوننا ان نعلمه...
      فاعتقادي ان عددا من الحكومات على علاقة بالمخلوقات الفضائية اولهم الولايات المتحدة و هدا يفسر التطور التكنولوجي الهائل الدي وصلوا اليه خلال فترة وجيزة (ربما التاريخ يعيد نفسه كما مع الفراعنة و الحضارات السابقة التي كانت على علاقة بهم)...كيف لاختراعات هائلة في هدا العصر ان لا تؤرخ و لا نسمع عن مكتشفيها و مخترعيها و العلم مجد نيوتن الدي انتبه الى سقوط التفاحة الى الاسفل...
      هناك اسئلة عديدة تتير الشكوك و اجوبة عديدة في دهني يلزمها الوقت لاقدمها لكم...و ساكتفي بقول ان الحقيقة ستضهر قريبا شاؤوا ام لا فالعالم باسره مهتم بهدا الموضوع حتى ان في بعض الولايات الامريكية بدات تدرس مادة جديدة تعلم التعامل مع المخلوقات الفضائيةو هي مدارس لابناء اعيان البلد وضعوا منهجا علميا لكي يبنوا جيلا مستعدا نفسيا لتقبل هده الحقيقة و قادرين على التعامل و التعايش معها...
      انا مستعد للاجابة عن بعض تساؤلاتكم لكن اعتدر مند الان عن التاخير لاني لا املك الكتير من الوقت علما اني ادرس و اعمل...
      و اخيرا و ليس اخرا هدا مقطع فيديو بعيد عن الشكوك يضهر سفينة فضائية ضهرت في منطقة بالصين...و شكرا
      http://files-upload.com/files/551822/C5f69978 (1).mpg[/size]
      avatar
      ذكريات
      علمي فضي
      علمي فضي


      عدد الرسائل : 88
      البلد : الاطباق الطائرة Male_e10
      sms : ادخِّر للدنيا بقدر ما تدخِّر هي لك... و احفظ لها بقدر ما ستحفظ هي منك!
      مزاجى : الاطباق الطائرة 3_adeb10
        : الاطباق الطائرة Fp05gf7
      السٌّمعَة : 1
      نقاط : 13
      تاريخ التسجيل : 03/04/2008

      الاطباق الطائرة Empty رد: الاطباق الطائرة

      مُساهمة من طرف ذكريات السبت أبريل 05, 2008 8:34 pm

      جزاك الله خيرا ، و زادك معرفة و علما
      وهذا ما كنت أريده من ادله في القران الكريم


      باقي الحديث:

      روزويـــــل

      في تمام الرابعة عصراً، وفي محطة الراديو المحلية بمدينة البوكريك بولاية نيوميكسيكو الأمريكية، يوم 7 يوليو1947، كانت موظفة المحطة ليديا سلبي تجلس هادئة كعادتها، تنجز بعض الأعمال الإدارية المتأخرة، عندما ارتفع رنين الهاتف فجأة، على نحو أزعجها، وانتزعها من تركيزها في عنف
      ولأن ميزانية المحطة محدودة، كانت ليديا تقوم، إلى جوار أعمالها الإدارية، بوظيفة عاملة الهاتف ومسئولة إرسال التليكس أيضاً، لذا فقد التقطت سماعة الهاتف، وسألت عن المتحدث، الذي لم يكن سوى جوني ماك بويل الذي يمتلك مع أخته محطة إذاعية صغيرة في روزويل
      ولما لم يكن جوني يمتلك جهاز تليكس، فقد اعتاد الاتصال بمحطة ليديا، كلما كانت لديه أخبار مهمة لتبثها هي إلى المحطات الكبرى، عبر جهاز التليكس، لذا فقد استقبلت هي الأمر في بساطة، ولكنها فوجئت به يصرخ في انفعال شديد: ليديا.. اسمعيني جيداً.. لقد سقط طبق طائر، بالقرب من روزويل.. لقد كنت هناك، وشاهدته بنفسي.. إنه أشبه بطبق ضخم مقلوب، نحطم جزء في طرفه.. بعض المزارعين هناك أيضاً، وأحدهم حاول أن يجذبه بالجرار إلى جرنه، ولكن الجيش وصل إلى هناك.. يبدو أنهم يسعون للحصول عليه.. المنطقة كلها مغلقة
      ثم توقف لحظة ليلتقط أنفاسه، قبل أن يعاود الصراخ لاهثاً: ليديا.. هل تبثين ما أخبرك به؟
      كانت بحكم خبرتها تضرب أزرار التليكس تلقائياً، بكل ما تسمعه منه، كما يحدث في كل مرة، فهتفت، وقد انتقل إليها الانفعال: بالتأكيد.. أكمل
      تابع هو، بكل الانفعال واللهفة: انهم يتحدثون عن رجال صغار.. سجلي هذا.. رجال صغار داخل ذلك الطبق.. الجيش ينتشل جثثهم من داخله.. هناك جثتان على الأقل
      سألته ليديا بانفعال مماثل، وهي تواصل البث: هل رأيتهما بنفسك؟
      كانت تتوقع منه رداً فورياً سريعاً، مفعماً بالانفعال، إلا أن ما سمعته، على الجانب الآخر للخط الهاتفي، لم يكن سوى ضوضاء غير مميزة، وهتاف يأتي من بعيد، وأصوات ارتطام وشجار
      وفي اللحظة نفسها، توقف جهاز التليكس عن البث، ثم استقبل رسالة محدودة، راحت تتكرر في سرعة على نحو محموم: أوقفي الاتصال فوراً.. لا تواصلي البث
      وبينما هي تحدق في الرسالة بدهشة قلقة، فوجئت بصوت جوني، يأتيها عبر الهاتف، بانفعال أكثر شدة، وهويهتف: لا تبثي ما أخبرتك به ياليديا.. امحي كل شئ فوراً.. لا تبثي ما أخبرتك به، وحاولي نسيان كل ما سمعته.. هل تفهمين؟
      قالها وأنهى الاتصال بحدة لم تعهدها منه، وعلى نحوجعلها تتساءل، بكل ما اعتمل في نفسها من اضطراب: ترى ما الذي حدث حقاً في روزويل؟
      *******
      لم يكن هذا سؤالها وحدها، بل هو السؤال الذي ظل يتردد في كل الأوساط، حتى يومنا هذا
      السؤال الذي أجابته جريدة روزويل المحلية، عندما نشرت في رأس صفحتها الأولى، في صباح الثامن من يوليو تقول : طبق طائر سقط في روزويل



      ولولا ما نشرته الصحيفة، التي تتمتع كغيرها بحرية الصحافة في أمريكا، فربما لم يكن هناك من سمع قط عن واقعة روزويل هذه
      ففي السادسة من صباح 8 يوليوهذا، حمل ميجور مارسيل وكابتن كافيت إلى رئيسهما في القاعدة الجوية، قطعة معدنية، طولها قدم واحد، وعرضها ستة بوصات، وأخبراه أنها جزء من حطام الطبق، الذي سقط بالقرب من روزويل
      ولقد كانت تلك القطعة المعدنية عجيبة للغاية، بالنسبة لكل من رآها
      فعلى الرغم من خفة وزنها الشديدة، التي لا تتناسب قط مع حجمها، كانت القطعة صلبة إلى حد مدهش، حتى أن الميجور مارسيل المعروف بقوته، قد عجز تماماً عن أن يثنيها، على الرغم من كل محاولاته
      ولقد تحدث الرجال الثلاثة بعض الوقت عما حدث، ثم لم يلبث الرئيس أن حسم الحديث بقوله: هذا الشيء يدهشني بحق، وخاصة مع ملمسه، الذي يجمع بين المعدن والبلاستيك، والذي لم أعهد مثله قط من قبل، إلا أن الأوامر التي تلقيتها هذا الصباح، صريحة وصارمة للغاية
      ثم شد قامته، مضيفاً: سنغلق الحديث في هذا الأمر، وننساه تماماً، وكأنه لم يكن أبداً.. مفهوم
      ولم يكن أمام الرجلين سوى الموافقة، وتسليم القطعة المعدنية مجهولة الهوية إلى رئيسهما، وإغلاق فميهما طويلاً
      ولكن ليس إلى الأبد
      ففيما بعد، روى الكابتن كافيت القصة بتفاصيلها لمحرر جريدة واشنطن بوست، التي أولت الأمر –آنذاك- اهتماماً كبيراً
      وفي روزويل نفسها، وبعد ما نشرته صحيفتها المحلية، توافد الآلاف، من مختلف الولايات، لإلقاء نظرة على موقع السقوط، وسماع روايات السكان المحليين، على الرغم من أن الجيش قد نقل كل شيء بعيداً
      وفي الخامس عشر من يوليو، أي بعد سبعة أيام كاملة، أصدرت قيادة الجيش الأمريكي بياناً، قالت فيه: إن ما سقط في روزويل لم يكن سوى منطاد طقسي فحسب
      وكان هذا مسار سخرية الكل
      فلو أن الأمر كله يتعلق بمنطاد طقس واختبارات، لماذا انتظرت قيادة الجيش أسبوعاً كاملاً لتصرح بهذا؟
      بل ولماذا أغلقت المنطقة كلها حينذاك؟

      *******

      و للحديث بقية
      avatar
      adel
      علمي مميز
      علمي مميز


      عدد الرسائل : 39
      العمر : 52
      مزاجى : الاطباق الطائرة 510
      السٌّمعَة : 0
      نقاط : 5
      تاريخ التسجيل : 08/02/2008

      الاطباق الطائرة Empty رد: الاطباق الطائرة

      مُساهمة من طرف adel السبت أبريل 12, 2008 3:35 pm

      مشكورة على الموضوع المتميز

        الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مارس 01, 2024 4:44 am