منتديات علمي علمك

منتديات علمى ترحب بكل زائر

سكرات الموت 56185613
ّ@اذا كنت عضو جديد عليك الدخول الى @قسم المعلومات


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتديات علمي علمك

منتديات علمى ترحب بكل زائر

سكرات الموت 56185613
ّ@اذا كنت عضو جديد عليك الدخول الى @قسم المعلومات

منتديات علمي علمك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
لتصفح أفضل ورؤية اكبر لامكانيات المنتدى يرجى تحميل مستعرض موزيلا فيرفوكس@@ اذا واجهتك مشكلة بالتسجيل او تنشيط الحساب يرجى الاتصال بنا من هنا

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» مراجعة الابحاث العلمية
سكرات الموت I_icon_minitimeالأربعاء مايو 03, 2017 10:22 am من طرف Admin

» معلومات مفيدة
سكرات الموت I_icon_minitimeالإثنين مايو 18, 2015 12:08 pm من طرف Admin

» بحث التسمم الغذائي
سكرات الموت I_icon_minitimeالإثنين مايو 18, 2015 12:05 pm من طرف Admin

»  دورة الانجاز الاستراتيجى للمحاضر العالمى رشاد فقيها
سكرات الموت I_icon_minitimeالأربعاء ديسمبر 03, 2014 8:52 pm من طرف المستقبل المشرق

» حمل اجدد التطبيقات مجانا من شركة تواصل الاولى فى الوطن العربى
سكرات الموت I_icon_minitimeالجمعة أكتوبر 24, 2014 10:36 pm من طرف المستقبل المشرق

» Tawasol it Company the most important company programming mobile applications
سكرات الموت I_icon_minitimeالجمعة أكتوبر 24, 2014 10:36 pm من طرف المستقبل المشرق

»  رفاده افضل شركات تنظيم رحلات وحملات الحج فى السعودية
سكرات الموت I_icon_minitimeالسبت سبتمبر 27, 2014 8:17 pm من طرف عطرة الحياة

» مشكلتى مع تكيفى وحلها
سكرات الموت I_icon_minitimeالجمعة سبتمبر 26, 2014 6:52 pm من طرف المستقبل المشرق

» احصل على افضل الخدمات مع شركة الاناقة
سكرات الموت I_icon_minitimeالأحد سبتمبر 21, 2014 2:55 pm من طرف المستقبل المشرق

» شركة الاناقة الانشائية للمقاولات فرع المكيفات المركزى
سكرات الموت I_icon_minitimeالإثنين سبتمبر 15, 2014 5:48 pm من طرف المستقبل المشرق

 

.: عداد زوار المنتدى :.



سكرات الموت

مصراوى22
مصراوى22
علمي جديد
علمي جديد

عدد الرسائل : 6
العمر : 52
  : سكرات الموت La20alahht3
السٌّمعَة : 1
نقاط : 10
تاريخ التسجيل : 30/11/2009
19122009

سكرات الموت Empty سكرات الموت

مُساهمة من طرف مصراوى22

ماالمقصود بسكرات الموت وكيف يمكن لانسان ان يعلم ان هذا المرسض مثلا يعانى من سكرات الموت
مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

Admin

مُساهمة الإثنين ديسمبر 21, 2009 8:07 pm من طرف Admin

اهلا اخى مصراوى



سأجيبك على السؤال وارجو ان تكون الاجابة شاملة وبها ما تريد





ان
للموت سكرات، وعندما سألوا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقالوا له: صف
الموت، فقال ما معناه: كأن جبل رضوان انطبق علي، وكأني أتنفس من ثقب إبرة.

وأذكر أن هناك حديثاً للرسول يقول في ما معناه: إن روح المؤمن تخرج كخروج الشعرة من العجين، وروح الكافر تخرج كسحب الشوكة من الصوف.

وأيضاً هناك حديث عن الرسول يقول فيه: إن للقبر ضمة..الخ





فما هى سكرات الموت
إنَّ الله تعالى قضى على عباده بالموت، كما قال تعالى: "كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ"، والموتُ: هو مفارقةُ الروح للجسد، ولا يحصلُ ذلك إلا بألمٍ عظيمٍ جداً، وهو أعظمُ الآلام التي تُصيب العبد في الدُّنيا

قال عمر لِكعبٍ: أخبرني عن الموت، قال يا
أميرَ المؤمنين، هو مثلُ شجرةٍ كثيرةِ الشَّوك في جوف ابنِ آدم، فليس منه
عِرقٌ ولا مَفْصِل إلا ورجل شديد الذراعين، فهو يعالجها ينْزعها، فبكى عمر.

ولما احتضر عمرو بنُ العاص سأله ابنُه عن صفة الموت، فقال: والله لكأنَّ
جنبيَّ في تخت، ولكأنِّي أتنفَّسُ من سمِّ إبرة، وكأن غُصنَ شوكٍ يُجَرُّ
به من قدمي إلى هامتي. ولعل هذا الأثر هو الذي يشير إليه السائل.

وأصح من ذلك ما ثبت في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري (4449)، ومسلم
(2443) من حديث عائشة -رضي الله عنها -أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لما
تغشَّاه الموت جعل يمسح العرق عن وجهه ويقول: "سبحان الله! إن للموت سكرات"

وقالت عائشة -رضي الله عنها-: "ما رأيت الوجع على أحد أشدَّ منه على رسول
الله -صلى الله عليه وسلم- رواه البخاري (5646)، ومسلم (2570)

ففي هذا وغيره من النصوص الشرعية ما يدل على أن الميت يجد ألماً وشدة مما
يغشاه عند الموت، فإن سكرة الموت هي: شدته وغمراته التي تذهب بالعقل، وهذه
الشدة والمعاناة تكون رحمة من الله لعبده لرفعة درجاته وتكفير خطاياه، فهي
كالتنقية الأخيرة للمؤمن، نسأل الله من واسع رحمته.

وإذا كان المؤمن يجد هذه الشدة، فإن الكافر أيضاً يجد من الألم والشدة
أكثر مما يجد المؤمن، كما أن الكافر تنزع روحه أيضاً بشدة، كما جاء في
الحديث عن البراء بن عازب -رضي الله عنه-

أن روح الكافر والفاجر تفرَّق في جسده عندما يقول لها ملك الموت: أيتها النفس الخبيثة، اخرجي إلى سخط الله وغضبه، وأنه ينتزعها كما ينتزع السفود من الصوف المبلول، فتتقطع معها العروق والعصب، (والسفود هو الحديد الذي يوضع عليه اللحم للشواء) الحديث رواه أحمد (18063).

أما ضمة القبر أو ضغطته فهي: زحمة القبر
وعصره، أي: التقاء جانبي القبر على جسد الميت، بحيث يعصره ويضغطه، وهي
أوَّلُ ما يلاقيه الميتُ حين يوضعُ في قبرِه، وقد جاءَ في النصوصِ ما
يدلُّ على أنَّها عامةٌ لكل من يوضعُ في القبرِ، ولا ينجو منها أحدٌ، بل
الكافر والمسلم في ذلك سواء

فلا ينجو منها صالح ولا طالح، غير أن الفرق بين المسلم والكافر فيها: هو
دوام الضغط للكافر، وحصول هذه الحالة للمؤمن في أول نزوله إلى قبره، ثم
يعود القبر إلى الانفساح له.

روى أحمد (6/55، 98) عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إِنَّ لِلْقَبْرِ ضَغْطَةً، فَلَو نَجَا أَو سَلِمَ أَحَدٌ مِنهَا لَنَجَا سَعدُ بنُ مُعاذ"

وقال الألباني في الصحيحة (1695): وجملة القول أن الحديث بمجموع طرقه
وشواهده صحيح بلا ريب، فنسأل الله تعالى أن يهون علينا ضغطة القبر إنه نعم
المجيب.

وعن أبي أيوب رضي الله عنه: أن صبيًا دُفنَ، فقالَ صلى الله عليه وسلم: "لَوْ أَفْلَتَ أَحَدٌ مِنْ ضَمَّةِ القَبْرِ لأَفْلَتَ هَذَا الصَبِيُّ" رواه الطبراني المعجم الكبير (4/121)، وصححه الهيثمي (3/47)، والألباني في السلسلة الصحيحة (2164).

قال المناوي في فيض القدير 1/233: "فالمؤمن أشرق نور الإيمان في صدره،
فباشر اللذات والشهوات وهي من الأرض والأرض مطيعة، وخلق الآدمي من هذه
الأرض، وقد أخذ عليه العهد والميثاق في العبودية له، فما نقص من وفاء
العبودية صارت الأرض عليه واجدة،

فإذا وجدته في بطنها ضمته ضمة ثم تدركه الرحمة فترحب به، وعلى قدر سرعة
مجيء الرحمة يتخلص من الضمة، فإن كان محسنا فإن رحمة الله قريب من
المحسنين، فإذا كانت الرحمة قريبة من المحسنين لم يكن الضم كثيرا، وإذا
كان خارجا من حد المحسنين لبث حتى تدركه الرحمة.

وقال أيضاً: "وفي الحديث إشارة إلى أن جميع ما يحصل للمؤمن من أنواع
البلايا حتى في أول منازل الآخرة، وهو القبر وعذابه وأهواله لما اقتضته
الحكمة الإلهية من التطهيرات ورفع الدرجات، ألا ترى أن البلاء يخمد النفس
ويذلها ويدهشها عن طلب حظوظها، ولو لم يكن في البلاء إلا وجود الذلة لكفى،
إذ مع الذلة تكون النصرة".

فالخلاصة: أن ضغطة القبر عامة، ولا ينجو
منها إلا من لهم خصوصيات، وهى لا تستدعي ذنبا وقع، وتكون شفقة ورأفة على
المؤمن الكامل، والذي يجعلها خفيفة هو العمل الصالح بوجه عام.

المجيب الشيخ/ عبدالله بن عمر السحيباني
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم















الموت وعلامتة

من علامات حضور الموت :-



1- رؤيا المحتَضَر لمَلكِ الموتِ ،
فإن كان من أهل السعادة فإنه يرى ملك الموت في صورة حسنة ويرى ملائكة الرحمة بيض
الوجوه ، معهم أكفان من الجنة وحنوط من الجنة ، يجلسون منه مد البصر ، ثم يأتي ملك
الموت فيجلس عند رأسه فيقول :



يا فلان أبشر برضى الله عليك
، فيرى منزلته في الجنة ، ثم يقول ملك الموت: يأيتها النفس الطيبة : اخرجي إلى
مغفرة من الله ورضوان .






وأما إن كان من أهل الشقاوة فإنه
يرى ملك الموت في صورة أخرى ، ويرى ملائكة العذاب سود الوجوه ، معهم أكفان من النار
، وحنوط من النار ، ثم يأتي ملك الموت ويجلس عند رأسه ، ويبشره بسخط الله عليه ،
ويرى منزلته من النار ، ويقول ملك الموت : اخرجي أيتها النفس الخبيثة ، أبشري بسخط
من الله وغضب.






2- بهذه الحالة عندما يرى المحتضر
ملك الموت يحصل له انهيار القوى ، وعدم المقاومة ، والاستسلام لليقين ، فيحصل لديه
الغثيان ، وتحصل لديه السكرات والعبرات ، وعدم الاستعداد للكلام ، فهو يسمع ولا
يستطيع أن يرد ، ويرى فلا يستطيع أن يعبر ، ويحصل لديه ارتباك القلب ، وعدم انتظام
ضرباته ، فيصحو أحياناً ويغفو أحياناً من شدة سكرات الموت . فاللهم أعنَّا على
سكرات الموت.


العلامات التي تدل
على موت المحتضَر :

-






1- شخوص البصر لحديث أم سلمة رضي
الله عنها :






( دخل رسول الله صلى الله عليه
وسلم على أبي سلمة وقد شَخَص بصره وأغمضه ثم قال : [ إن الروح إذا قبض تبعه البصر..
] الحديث [ رواه مسلم وأحمد ].






2- انحراف الأنف عن اليمين أو
الشمال.






3- ارتخاء الفك السفلي لارتخاء
الأعضاء عموماً.






4- سكون القلب ، ووقوف ضرباته .






5- برودة الجسم عامة .





6- التفاف الساق الأيمن على الأيسر
أو العكس ، لقوله تعالى : ( والتفَّتْ الساق بالساق ) . [ القيامة 29].







ماذا نفعل بعد تأكدنا من وفاته ؟






1- إغماض عينيه .





2- إقفال الفم .





3- تليين المفاصل خلال ساعة من
وفاته ، ليسهل نقله وغسله وتكفينه.






4- وضع ثقل مناسب على بطنه ليمنع
انتفاخه إذا لم يُعجل في تغسيله.






5- تغطية الجسم حتى يُشرع في
تجهيزه .






6- الإسراع في تجهيزه ، لقوله صلى
الله عليه وسلم :[ أسرعوا بالجنازة ؛ فإن تَكُ صالحة فخير تقدمونها،وإن تك سوى ذلك
فشر تضعونه عن رقابكم ] [ رواه البخاري ].






7- المبادرة بقضاء دَينه لحديث أبي
هريرة - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [ نفس المؤمن معلقة
بدَينه حتى يُقضى عنه ] [ رواه الترمذي ].


الخاتمة
وعلاماتها : -






أ - من علامات حسن الخاتمة من
السنة :






1- الحديث الأول : عن معاذ رضي
الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ من كان آخر كلامه من الدنيا
لا إلا الله دخل الجنة ] [ رواه أبو داود والحاكم ]






2- الحديث الثاني : عن بريدة بن
الحصيب رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : [ موت المؤمن
بعرق الجبين ] [ أخرجه أحمد والنسائي والترمذي وغيرهم].






3- الحديث الثالث : عن عبد الله بن
عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [ ما من مسلم يموت
يوم الجمعة ، أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر ] [ رواه الترمذي ].







4- ومن علامات حسن الخاتمة أن يموت
على طاعة من طاعات الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ، كما لو مات في صلاة أو
في صيام أو في حج أو في عمرة أو في جهاد في سبيل الله أو في دعوة إلى الله . ومن
يرد الله به خيراً يوفقه إلى عمل صالح فيقبضه عليه .






5- ثناء جماعة من المسلمين عليه
بالخير لحديث أنس رضي الله عنه قال : مرّوا بجنازة فأثنوا عليها خيرا ً، فقال
النبي صلى الله عليه وسلم : [ وجبت ] ثم مرّوا بأخرى فأثنوا عليها شراً ، فقال
النبي صلى الله عليه وسلم : [ وجبت ] فقال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه ما وجبت ؟
فقال : [ هذا أثنيتم عليه خيراً، فوجبت له الجنة ، وهذا أثنيتم عليه شراً فوجبت له
النار، أنتم شهداء الله في أرضه ] [ أخرجاه ]






6- ومن العلامات التي ترى على
الميت بعد وفاته :






أ - الابتسامة على الوجه .






ب - ارتفاع السبابة .





ت - الوضاءة والإشراقة والفرحة
بالبشرى التي سمعها من ملك الموت ، وأثرها على وجهه.






ث - أما علامات سوء الخاتمة فهي
كثيرة ومتعددة ومنها :






1- أن يموت على شرك ، أو على ترك
الصلاة متهاوناً بأمر الله وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم ، وكذا من يموت على
الأغاني والمزامير والتمثيليات والأفلام الماجنة ومن يموت على الفاحشة بعمومها
والخمر والمخدرات .






2- ومن العلامات التي تظهر على
الميت بعد الوفاة : عبوس الوجه وقتامته وظلمته وعدم الرضى بما سمع من ملك الموت
بسخط الله ، وظهور سواد على الوجه . وقد يعم السواد سائر الجسد - إلى غير ذلك -
عياذاً بالله .






3- وأنصح للمتهاونين في أداء
الصلاة - وأخص تاركها - بالإسراع بالتوبة إلى الله والمحافظة عليها حتى يحصل الخشوع
فيها ؛ لأنها عمود الإسلام ، ولأن ما بين الرجل والكفر ترك الصلاة كما علمنا نبينا
وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم : [ العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة ، فمن تركها
فقد كفر ] [ رواه أحمد ومالك ] .






والصلاة حصن حصين لصاحبها ، فهي
تنهى عن الفحشاء والمنكر لقوله تعالى : ( إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر )
( العنكبوت 45).






فأين أنت يا رعاك الله من هذا
الحصن… ؟ أين أنت من هذا النهر الذي يغسل خطاياك خمس مرات في اليوم والليلة… ؟ تب
الآن قبل فوات الأوان … وقبل فُجاءة ملك الموت فإن حصاد ما زرعته في الدنيا يبدأ
ساعة أمر ملك الموت بإخراج الروح … فازرع خيراً تجن عواقبه .






أما من أعرض عن هذا الخير ، وترك
الصلاة : فعلامة سوء خاتمته السواد الذي يعم بدنه عند تغسيل جنازته . نعوذ بالله من
الخذلان .





المرجع : عبد الرحمن عبد الله الغيث

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 11, 2022 8:14 pm