منتديات علمي علمك

منتديات علمى ترحب بكل زائر


ّ@اذا كنت عضو جديد عليك الدخول الى @قسم المعلومات
لتصفح أفضل ورؤية اكبر لامكانيات المنتدى يرجى تحميل مستعرض موزيلا فيرفوكس@@ اذا واجهتك مشكلة بالتسجيل او تنشيط الحساب يرجى الاتصال بنا من هنا

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» مراجعة الابحاث العلمية
الأربعاء مايو 03, 2017 10:22 am من طرف Admin

» معلومات مفيدة
الإثنين مايو 18, 2015 12:08 pm من طرف Admin

» بحث التسمم الغذائي
الإثنين مايو 18, 2015 12:05 pm من طرف Admin

»  دورة الانجاز الاستراتيجى للمحاضر العالمى رشاد فقيها
الأربعاء ديسمبر 03, 2014 8:52 pm من طرف المستقبل المشرق

» حمل اجدد التطبيقات مجانا من شركة تواصل الاولى فى الوطن العربى
الجمعة أكتوبر 24, 2014 10:36 pm من طرف المستقبل المشرق

» Tawasol it Company the most important company programming mobile applications
الجمعة أكتوبر 24, 2014 10:36 pm من طرف المستقبل المشرق

»  رفاده افضل شركات تنظيم رحلات وحملات الحج فى السعودية
السبت سبتمبر 27, 2014 8:17 pm من طرف عطرة الحياة

» مشكلتى مع تكيفى وحلها
الجمعة سبتمبر 26, 2014 6:52 pm من طرف المستقبل المشرق

» احصل على افضل الخدمات مع شركة الاناقة
الأحد سبتمبر 21, 2014 2:55 pm من طرف المستقبل المشرق

» شركة الاناقة الانشائية للمقاولات فرع المكيفات المركزى
الإثنين سبتمبر 15, 2014 5:48 pm من طرف المستقبل المشرق

 

.: عداد زوار المنتدى :.



فضل صيام يوم عاشوراء

شاطر
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد الرسائل : 2067
البلد :
sms : يقينى.. بالله.. يقينى
السٌّمعَة : 27
نقاط : 2205
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

بطاقة الشخصية
النقاط:
1/1  (1/1)
الهواية:

فضل صيام يوم عاشوراء

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 5:30 pm


عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر الله المحرم, على الوزن فاعولاء، وقد اتفق الفقهاء على سنية صومه, ونقل ابن عبد البر الإجماع على ذلك. في الصحيحين عن ابن عباس (رضي الله عنهما) قال: ما رأيت النبي (صلى اللهعليه وسلم) يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم، يوم عاشوراء, وهذا الشهريعني شهر رمضان.
وروى البخاري عن حميد بن عبد الرحمن انه سمع معاوية بن أبي سفيان (رضي الله عنهما) يوم عاشوراء على المنبر يقول: ياأهل المدينة, أين علماؤكم؟ سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول:"هذا يومعاشوراء ولم يكتب الله عليكم صيامه, وأنا صائم فمن شاء فليصم ومن شاء فليفطر".
ويعود سبب صوم عاشوراء إلى ما رواه ابن عباس (رضي الله عنهما) قال: قدم النبي (صلى الله عليه وسلم) المدينة, فرأىاليهود تصوم يوم عاشوراء, فقال:"ما هذا؟" قالوا: هذا يوم صالح, هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم, فصامه موسى. قال:"فأنا أحق بموسى منكم فصامهوأمر بصيامه" (رواه البخاري).
وفي الحديث تقدير محذوف, لأن النبي (صلى الله عليه وسلم)قدم المدينة في ربيع الأول, وظاهر الحديث يدل أن قدومه كان في محرم الذي فيهعاشوراء, لأنه سأل عنه عند قدومه. والصحيح الذي يحمل عليه الحديث أن النبي (صلىالله عليه وسلم) قدم المدينة في ربيع الأول واستمر فيها إلى أن جاء عاشوراء, فرأىاليهود تعظمه فسأل عنه, وليس أن النبي قدم المدينة في عاشوراء. أو يمكن القول بأناليهود كانت تعتمد في إثبات عاشوراء على الحساب الشمسي لا الهلالي, فوافق يوم عاشوراء قدوم النبي (صلى الله عليه وسلم) في ربيع الأول.
وصيام عاشوراء كان واجبا في بادئالأمر ثم نسخ الوجوب, وبقي الاستحباب والندبية, والذي يدل على انه كان واجبا مارواه البخاري عن سلمة بن الاكوع (رضي الله عنه) قال: أمر النبي (صلى الله عليه وسلم) رجلا من اسلم أن أذن في الناس أن من كان أكل فليصم بقية يومه, ومن لم يكنأكل فليصم فان اليوم يوم عاشوراء". وزاد مسلم في صحيحه: فكنا بعد ذلك نصوم هونصوم صبياننا الصغار منهم إن شاء الله, ونذهب إلى المسجد فنجعل لهم اللعبة من العهن(الصوف) فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناها إياه عند الإفطار. وفي رواية:أعطيناهم اللعبة تلهيهم حتى يتموا صومهم.
وروى مسلم عن أبي موسى (رضي الله عنه) قال: كان أهل خيبر يصومون يوم عاشوراء يتخذونه عيدا ويلبسون نساءهم فيه حليهموشارتهم. فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):"فصوموه انتم".
فهذه الروايات تدل على أن صوم عاشوراء كان واجبا؛ لان ظاهرالأمر هو الوجوب ثم نسخ الوجوب بفرض رمضان, روى البخاري أن عائشة (رضي الله عنها)قالت: كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أمر بصيام يوم عاشوراء, فلما فرض رمضانكان من شاء صام ومن شاء افطر.
قال ابن حجر في الفتح الباري(6/283):"ويؤخذ من مجموع الأحاديث انه كان واجبا لثبوت الأمر بصومه ثم تأكد الأمر بذلك ثم زيادة التأكيد بالنداء العام ثم زيادته بأمر من أكل بالإمساك ثم زيادتهبأمر الأمهات أن لا يرضعن فيه الأطفال. ويقول ابن مسعود الثابت في مسلم :"لمافرض رمضان ترك عاشوراء" مع العلم بأنه ما ترك استحبابه بل هو باق,فدل على أنالمتروك وجوبه. وأما قول بعضهم المتروك تأكد استحبابه والباقي مطلق استحبابه فلايخفى ضعفه, بل تأكد استحبابه باق ولا سيما استمرار الاهتمام به حتى في عام وفاته(صلى الله عليه وسلم) حيث يقول:"لئن عشت لأصومن التاسع والعاشر", لترغيبهفي صومه وأنه يكفر سنة, وأي تأكيد أبلغ من هذا؟.
وصوم يوم عاشوراء يكفر السنةالتي قبله, فعن أبي قتادة رضي الله عنهقال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):"صيام يوم عرفة احتسب على الله أنيكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده, وصيام يوم عاشوراء احتسب على الله أن يكفرالسنة التي قبله" (رواه مسلم).
وذكر بعض العلماء أن الحكمة في زيادةصوم عرفة في التكفير عن صوم عاشوراء أن عرفة من شريعة نبينا محمد (صلى الله عليهوسلم), وصوم عاشوراء من شريعة كليم الرحمن موسى (عليه السلام), وشريعة محمد (صلىالله عليه وسلم) أفضل كما لا يخفى.
وقوله (صلى الله عليه وسلم):"أحسب على الله أن يكفر السنة التي قبله أي يكفر الصغائر من الذنوب لا الكبائر, لان الكبائر تحتاج إلى توبة لتكفيرها. قال النووي في المجموع (6/382):"المذكور في الأحاديث من غفران الصغائر دون الكبائر هو مذهب أهل السنة, وان الكبائر إنما تكفرهاالتوبة أو رحمة الله تعالى". وقال أيضا:"فان وجد ما يكفره من الصغائركفره, وإن لم يصادف صغيرة ولا كبيرة كتبت به حسنات ورفعت له به درجات, وذلك كصلواتالأنبياء والصالحين والصبيان وصيامهم ووضوئهم وغير ذلك من عباداتهم, وان صادف كبيرة أو كبائر ولم يصادف صغائر رجونا أن تخفف من الكبائر".
ويستحب لمن ينوي صيام عاشوراء أن يصوم اليوم الذي قبله وهو التاسع من محرم مخالفة لليهود, فعن ابن عباس (رضي الله عنهما) قال: حين صام رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يوم عاشوراء وأمر بصيامه,قالوا: يا رسول الله, إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى, فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):"فإذا كان العام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع. قال: فلميأت العام المقبل حتى توفي رسول الله (صلى الله عليه وسلم)".
وعن ابن عباس أيضا قال: قال (صلىالله عليه وسلم):"صوموا التاسع والعاشر, وخالفوا اليهود" (رواه الترمذيوصححه الألباني). أي أن اليهود يصومون عاشوراء فقط أما انتم أيها المسلمون فصومواالتاسع والعاشر.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية:"والصحيح انه يستحب لمن صام يوم عاشوراء أن يصوم معه التاسع, لأنه هذا آخر أمر النبي (صلى الله عليه وسلم)".
وروى احمد في مسنده من حديث ابن عباس(رضي الله عنه) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال:"صوموا يوم عاشوراء,وخالفوا فيه اليهود, وصوموا قبله يوما أو بعده يوما". (قال الهيثمي في مجمع الزوائد (3/188):"رواه أحمد والبزار, وفيه محمد بن أبي ليلى, وفيه كلام".وظاهر كلام ابن حجر انه يحتج به. انظر: الفتح الباري (6/280)). وفي رواية لم أقف علىمدى صحتها:"صوموا قبله يوما وبعده يوما").
وبيّن ابن القيم مراتب صيام عاشوراءفقال:"مراتب الصوم ثلاثة: أكملها أن يصام يوم قبله ويوم بعده فهو الأحوط لإدراك يوم عاشوراء من بينها, وفيه مخالفة لليهود من إفراده, ويليه في الكمال صيام التاسع والعاشر, وعليه أكثر الأحاديث, ويلي ذلك إفراد العاشر وحده بالصوم".
وقال الخطيب الشربيني في مغنيالمحتاج (5/307):"وحكمة صوم يوم تاسوعاء مع عاشوراء الاحتياط له لاحتمال الغلط في أول الشهر, ولمخالفة اليهود فإنهم يصومون العاشر, والاحتراز من إفراده بالصوم كما في يوم الجمعة, فان لم يصم معه تاسوعاء سن أن يصوم معه الحادي عشر, بل نص الشافعي في "الأم" والإملاء على استحباب صوم الثلاثة".
ويستحب للمرء أن يوسع على نفسه وأهلبيته في يوم عاشوراء لقوله (صلى الله عليه وسلم):"من وسع على نفسه وأهله يومعاشوراء وسع الله عليه سائر سنته" (رجاله كلهم ثقات: انظر : السلسلة الصحيحةللألباني (4/366)).
وكانت قريش تعظم عاشوراء وتصومه وتكسو فيه الكعبة حلة جديدة, روى مسلم ان عائشة (رضي الله عنها) قالت:إن قريشاً كانت تصوم عاشوراء في الجاهلية. وروى البخاري من حديث عائشة أيضا قالت:"كان عاشوراء في الجاهلية يوما تسترفيه الكعبة".
والله تعالى أعلم

المصدر





فتاوى المجلس الإسلامي للإفتاء‏





avatar
نوراليقين
علمي ذهبي
علمي ذهبي

. : صورة بداية عدد الرسائل : 126
العمر : 41
البلد :
sms : الجنة غالية وتستحق ان نعمل لهاوالجهاد فريضة علينا ان نربى اولادنا على حبها
لاتنسوا القدس
مزاجى :
  :
السٌّمعَة : 2
نقاط : 242
تاريخ التسجيل : 31/08/2010

رد: فضل صيام يوم عاشوراء

مُساهمة من طرف نوراليقين في الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 7:46 pm

موضوع فعلا اكثر من رائع
وجه فى وقته تمام
شكرا على هذه المعلومات الهامة
ومادمت بقى مش ناسى تاسوعا وعاشورا ياريت كمان متنساش تدعى لى عند الافطار بأن يفرج الله همى ويفك كربى ويرزقنى وزوجى واهلى خيرى الدنيا والآخرة ويبعد عنا كل شر
بالله عليك لاتنسى

m.noddy
مشرف عام
مشرف عام

. : صورة بداية عدد الرسائل : 84
العمر : 40
  :
السٌّمعَة : 8
نقاط : 145
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مشكووووووووووووووووووووووووووورين

مُساهمة من طرف m.noddy في الأربعاء ديسمبر 15, 2010 2:01 am

بارك اللة فيك ان ذكرتنا بهذة الايام
المصدر:إذاعة طريق الإسلام
تعريفه

هو اليوم العاشر من شهر محرم من كل عام

مناسبة الصيام

شكر لله تعالى على أن نجى موسى عليه السلام وقومه من فرعون وقومه في اليوم العاشر من محرم

فضله

عن أبي قتادة رضي الله عنه قال : سُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عاشوراء ، فقال : إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله . رواه مسلم

مراتب صيام يوم عاشوراء

أكملها : أن يُصام قبله يوم وبعده يوم
ويلي ذلك : أن يصام التاسع والعاشر
ويلي ذلك : إفراد العاشر وحده بالصوم

فوائد حول هذه المناسبة

- يستحب صيامه اقتداءً بالنبي عليه الصلاة والسلام .
- هذا اليوم صامه النبي صلى الله عليه وسلم وصامه الصحابة وصامه موسى عليه السلام قبل ذلك شكرا
- هذا اليوم له فضل عظيم وحرمة قديمة
- يستحب صيام يوم قبله أو يوم بعده لتتحقق مخالفة اليهود التي أمر النبي صلى الله عليه وسلم بها
- فيه بيان أن التوقيت في الأمم السابقة بالأهلة وليس بالشهور الإفرنجية لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر أن اليوم العاشر من محرم هو اليوم الذي أهلك الله فيه فرعون وجنوده ونجى موسى عليه السلام وقومه ..
- هذا ما ورد في السنة بخصوص هذا اليوم وما عداه مما يُفعل فيه فهو بدعة خلاف هدي النبي صلى الله عليه وسلم ..
- وهذا من فضل الله علينا أن أعطانا بصيام يوم واحد تكفير ذنوب سنة كاملة - والله ذو الفضل العظيم - فبادر أخي باغتنام هذا الفضل وابدأ عامك الجديد بالطاعة والمسابقة الى الخيرات { إن الحسنات يذهبن السيئات }
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد الرسائل : 2067
البلد :
sms : يقينى.. بالله.. يقينى
السٌّمعَة : 27
نقاط : 2205
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

بطاقة الشخصية
النقاط:
1/1  (1/1)
الهواية:

رد: فضل صيام يوم عاشوراء

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء ديسمبر 15, 2010 4:32 pm

مشكورين جدا على مروركم
اتمنالكم صيام مقبول وذنب مغفور ودعاء مرفوع باذن الله
وشكرا اخى على الاضافه المفيده بارك الله فيك
ماشي اخت نور اليقين
وانا كمان اسالكم الدعاء






    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 22, 2018 9:15 pm