منتديات علمي علمك

منتديات علمى ترحب بكل زائر


ّ@اذا كنت عضو جديد عليك الدخول الى @قسم المعلومات
لتصفح أفضل ورؤية اكبر لامكانيات المنتدى يرجى تحميل مستعرض موزيلا فيرفوكس@@ اذا واجهتك مشكلة بالتسجيل او تنشيط الحساب يرجى الاتصال بنا من هنا

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» مراجعة الابحاث العلمية
الأربعاء مايو 03, 2017 10:22 am من طرف Admin

» معلومات مفيدة
الإثنين مايو 18, 2015 12:08 pm من طرف Admin

» بحث التسمم الغذائي
الإثنين مايو 18, 2015 12:05 pm من طرف Admin

»  دورة الانجاز الاستراتيجى للمحاضر العالمى رشاد فقيها
الأربعاء ديسمبر 03, 2014 8:52 pm من طرف المستقبل المشرق

» حمل اجدد التطبيقات مجانا من شركة تواصل الاولى فى الوطن العربى
الجمعة أكتوبر 24, 2014 10:36 pm من طرف المستقبل المشرق

» Tawasol it Company the most important company programming mobile applications
الجمعة أكتوبر 24, 2014 10:36 pm من طرف المستقبل المشرق

»  رفاده افضل شركات تنظيم رحلات وحملات الحج فى السعودية
السبت سبتمبر 27, 2014 8:17 pm من طرف عطرة الحياة

» مشكلتى مع تكيفى وحلها
الجمعة سبتمبر 26, 2014 6:52 pm من طرف المستقبل المشرق

» احصل على افضل الخدمات مع شركة الاناقة
الأحد سبتمبر 21, 2014 2:55 pm من طرف المستقبل المشرق

» شركة الاناقة الانشائية للمقاولات فرع المكيفات المركزى
الإثنين سبتمبر 15, 2014 5:48 pm من طرف المستقبل المشرق

 

.: عداد زوار المنتدى :.



البيت الربّاني.. خطوات وثمرات

شاطر
avatar
همسة حائرة
علمي ذهبي
علمي ذهبي

عدد الرسائل : 508
العمر : 60
البلد :
مزاجى :
  :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 1145
تاريخ التسجيل : 13/05/2009

البيت الربّاني.. خطوات وثمرات

مُساهمة من طرف همسة حائرة في الخميس أكتوبر 22, 2009 9:26 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

البيت الربّاني.. خطوات وثمرات



جميل أن نصف بيوت المسلمين بالبيوت الربّانية، لكن الأجمل أن نسعى لتحقيق ربّانيتها بتحقيق التميز والرقي في جوانبها؛ لترقى بيوتنا رقياً تصل به ومعه إلى سماء الله، ولتكون في الأرض منارة الطهر والنقاء والعزة والإباء؛ ليتخرج منها ناشئة الخير والفلاح ليحملوا مشاعل النور والخير لدنيا تحتاج اليوم إلى الخير والفلاح، الذي به تنصلح الأحوال ويرضى عنا ربنا الذي أراد أن نكون خير أمة أخرجت للناس.

• اصبروا وصابروا:

ليكن أهل البيت السعيد على قدر طيب من الصبر والمصابرة، فالصبر شطر الإيمان، فإذا ابتلاهم بشيء من الأمراض والابتلاءات والهموم والأحزان فليكونوا مع ذلك صابرين شاكرين مع المحتسبين الذاكرين المؤمنين..

ولينظروا إلى الابتلاءات بأنواعها نظرة المؤمن المتمثلة في النقاط الإيمانية الآتية:

- كم من نعمة لدى الناس ما هي في حقيقتها إلا نقمة.

- الدنيا لا تستحق أبداً أن تكون منتهى أمل المسلم وشاغلة لفكره واهتمامه.

- يجب الاستشعار أن المرض والبلاء وجميع الشدائد ربما تكون في حقيقتها نِعَم كثيرة تأخذ بيد أصحابها إلى طريق الجنة..

اليقين في الله أن أي شدة لابدّ أن تزول وتنتهي أياً كان أجلها ومهما كان عبؤها..

ومن أروع ما قيل في هذا الأمر: "لا يكون الرجل فقيهاً كامل الفقه حتى يُعد البلاء نعمة ويُعد الرفاء مصيبة، وذلك أن صاحب البلاء ينتظر الرجاء وصاحب الرخاء ينتظر البلاء".

• قوموا من الليل:

إن أهل البيت السعيد هم أهل تميّز.. وهذا التميز هو الذي عرّفهم على العامة.. ومن أجمل ما يجعلهم أهلاً لذلك التميز وتلك السعادة هو تشرفهم بالوقوف بين يدي الله في أوقات يكون الناس فيها بين يدي ربهم نائمين مستريحين..

وهم لأيديهم رافعون وبرؤوسهم ساجدون وبأعينهم راجعون.. وإلى ربهم راغبون، إنها أوقات السحر التي ينزل فيها ربنا إلى السماء الدنيا نزولاً يليق بمقامه وبجلاله وبعظمته..

ليتدرب أهل البيت السعيد على هذا التمرين الإيماني الروحاني الربّاني فنسمات الليل جميلة.. فيها السكينة.. فيها الصفاء النفسي والروحي والفكري.. فيها يبتعد المرء عن كل ما في الدنيا من نعيم ليقف بين يدي صاحب النعيم الأبدي ربنا- عزّوجلّ- متمنياً وراجياً بذلك رحمة الرب الكريم..

ما أحلى الوقوف بين يدي الله في السحر.. ما أحلى قطرات الدموع التي تنهمر من خشية الله في السحر.. ما أحلى رفع الأيدي إلى الله في السحر.. ما أحلى الشكوى إلى الله في السحر..

• استعدوا ليوم الرحيل:

سئل الإمام علي (ع): ما التقوى يا إمام؟ فقال: "التقوى هي الخوف من الجليل والعمل بالتنزيل والرضا بالقليل، والاستعداد ليوم الرحيل". سيأتي الموت ولن يمنعنا أحد من ذلك..

• وسائل معينة على الاستعداد ليوم الرحيل:

- المسابقة والمسارعة إلى مغفرة الله....

- كثرة ذكر الله.

- الزيارات المستمرة لقبور المسلمين والوقوف عندها موقف الخشوع والسكينة والدعاء لمن فيها من المسلمين واستشعار هيئة القبر من الخارج ومن الداخل.

- الانبطاح على خشبة الموت، من آن لآخر، في مقابر المسلمين من باب التدريب العلي على محاولة التعايش النفسي والروحي مع هذا الحدث الجلل الذي لابدّ للكل من المرور به عاجلاً أم آجلاً، غنياً كان أم فقيراً صغيراً كان أم كبيراً.

- المسارعة إلى سداد حقوق الناس وردّ المظالم إلى أهلها. - القراءة في سير الأنبياء والصالحين وكيف كتب الله لهم حسن الخاتمة.

- الإكثار من الدعاء إلى الله بنيل الشهادة وحسن الخاتمة.

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 12:11 am