منتديات علمي علمك

منتديات علمى ترحب بكل زائر


ّ@اذا كنت عضو جديد عليك الدخول الى @قسم المعلومات
لتصفح أفضل ورؤية اكبر لامكانيات المنتدى يرجى تحميل مستعرض موزيلا فيرفوكس@@ اذا واجهتك مشكلة بالتسجيل او تنشيط الحساب يرجى الاتصال بنا من هنا

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» مراجعة الابحاث العلمية
الأربعاء مايو 03, 2017 10:22 am من طرف Admin

» معلومات مفيدة
الإثنين مايو 18, 2015 12:08 pm من طرف Admin

» بحث التسمم الغذائي
الإثنين مايو 18, 2015 12:05 pm من طرف Admin

»  دورة الانجاز الاستراتيجى للمحاضر العالمى رشاد فقيها
الأربعاء ديسمبر 03, 2014 8:52 pm من طرف المستقبل المشرق

» حمل اجدد التطبيقات مجانا من شركة تواصل الاولى فى الوطن العربى
الجمعة أكتوبر 24, 2014 10:36 pm من طرف المستقبل المشرق

» Tawasol it Company the most important company programming mobile applications
الجمعة أكتوبر 24, 2014 10:36 pm من طرف المستقبل المشرق

»  رفاده افضل شركات تنظيم رحلات وحملات الحج فى السعودية
السبت سبتمبر 27, 2014 8:17 pm من طرف عطرة الحياة

» مشكلتى مع تكيفى وحلها
الجمعة سبتمبر 26, 2014 6:52 pm من طرف المستقبل المشرق

» احصل على افضل الخدمات مع شركة الاناقة
الأحد سبتمبر 21, 2014 2:55 pm من طرف المستقبل المشرق

» شركة الاناقة الانشائية للمقاولات فرع المكيفات المركزى
الإثنين سبتمبر 15, 2014 5:48 pm من طرف المستقبل المشرق

 

.: عداد زوار المنتدى :.



فلنحيينه حياة طيبة

شاطر
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد الرسائل : 2067
البلد :
sms : يقينى.. بالله.. يقينى
السٌّمعَة : 27
نقاط : 2205
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

بطاقة الشخصية
النقاط:
1/1  (1/1)
الهواية:

فلنحيينه حياة طيبة

مُساهمة من طرف Admin في الخميس يونيو 04, 2009 6:50 pm







منا منا لا يطمح في الحياة الطيبة
هل فكرت كيف تحياها
فلنقرأ وليراجع كل منا نفسه وليرى ما الذي كان يطمح اليه في الحياة الطيبة


قال مجاهد -في قول الله -عز وجل-: فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً قال: حسن الرأي، يعني: السنة.

شرح الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي


نعم، هذا في تفسير: الحياة الطيبة، تفسير ببعضها، والمعنى: أنه من الحياة
الطيبة حسن الرأي ولزوم السنة، هذا من الحياة الطيبة، والحياة الطيبة هي
الطمأنينة التي تكون في قلب المؤمن، والاطمئنان والرضى والراحة التي يجدها
بسبب توحيده وإخلاص العبادة لله، وأدائه حقه، والانتهاء عن محارمه، يجد
لذة ونعيمًا وسرورًا في قلبه.



فتكون حياته طيبة، حتى ولو كان مسجونًا، ولو كان معذبًا يؤذى، تكون الأذية
في جسده ولكن قلبه يحيا حياة طيبة، بسبب الطمأنينة إلى ما هو عليه، مطمئن
أنه على الحق، مطمئن أنه من المؤمنين، وأنه مستقيم على شرع الله ودينه،
ولو كان جسمه يعذب، ولو كان مسجونًا. فهو يحيا حياة طيبة بقلبه وطمأنينته
ولراحته النفسية. نعم

.




















avatar
همسة حائرة
علمي ذهبي
علمي ذهبي

عدد الرسائل : 508
العمر : 59
البلد :
مزاجى :
  :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 1145
تاريخ التسجيل : 13/05/2009

رد: فلنحيينه حياة طيبة

مُساهمة من طرف همسة حائرة في الخميس يونيو 11, 2009 8:03 pm


    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يونيو 20, 2018 3:46 am